الخميس 7 شوال 1439 هـ الموافق 21 يونيو 2018 مـ الاتصال 920033515 Info@eec.gov.sa

برنامج الرخص والمسارات المهنية للمعلمين والعاملين في التعليم
 

يأتي هذا البرنامج تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء الموقر رقم(94) وتاريخ 7/2/1438هـ، بالموافقة على الترتيبات التنظيمية لهيئة تقويم التعليم ومنها الفقرات (9، 10، 16) من المادة (ثانياً)التي نصَّت على:
“إعداد المعايير المهنية لممارسة مهن التعليم والتدريب، واعتمادها، ومتابعة تطبيقها.”
و”بناء وتطبيق الاختبارات الخاصة بالكفاية المهنية للمعلمين -ومن في حكمهم-في التعليم، والمدربين -ومن في حكمهم-في التدريب، وإصدار الشهادات الخاصة بها.”
“الترخيص لمن تراه للقيام بأعمال التقويم والقياس والاعتماد في التعليم والتدريب في المملكة، وفق الضوابط التي يعتمدها مجلس إدارة الهيئة.”
ويُعد برنامج الرخص والمسارات المهنية للمعلمين والعاملين في التعليم البرنامج المباشر لضمان جودة أداء المعلمين والعاملين في التعليم، ولأن مهنة التعليم تستهدف تكوينَ شخصيةِ الإنسان قبل التخصص في أي مهنة؛ فإن أي إصلاح للتعليم أو تطوير له إنما ينطلق من البصمات التي يتركها المعلم في معارف وسلوكيات ومهارات طلابه وقِيَمهم واتجاهاتهم وطرائق تفكيرهم واستدلالهم، وبناء أحكامهم؛ تماشيًا مع كون الاهتمام بمهنة التعليم في أي مجتمع يشير إلى مدى تحمله مسؤوليته تجاه بناء أجياله؛ فالبرنامج يركز على دعم وتطوير المعلمين والعاملين في التعليم، أحد أهم أقطاب العملية التعليمية، ليكونوا القدوة والمثل الأعلى وصانعي التغيير، وبقدر يملكونه من فَهْمٍ سليمٍ لقواعد المهنة، وأساليب ممارستها، وضرورة تطويرها، والتطور معها، والالتزام بأدائها على أحسن صورة، بقدر ما كونهم قادرين على النجاح، وتحقيق الآمال المعقودة عليهم، وتخطي التحديات التي تقف في طريق التميز والإبداع والمنافسة في ميادين المهنة؛ وهذا ما يحتّم على كل من يعمل في مهنة التعليم أن يتمثَّل المقومات العلمية والأخلاقية والفكرية التي تجعل منه قوة دافعة نحو النهوض بالنشء وتعزيز فرص نجاحهم.

10 + 12 =