وبحسب معلومات توفرت للصحيفة، فإن الوزارة ستعلن الأسبوع الحالي ضوابط الانسحاب من الحركة للمعلمين والمعلمات.
وينتظر أن تبدأ الوزارة في إجراءات خطوتها الأخيرة في أقل من شهر وهي اعتماد الحركة وتعميم تبليغ نتائجها وآلياتها لإدارات التعليم.
وبررت الوزارة إجراء خطوة الاعتراضات بأن فرصة مراجعة وتصحيح الأخطاء كانت متاحة للجميع قبل إغلاق النظام.
وكانت وزارة التعليم أعلنت أخيرا أنها تدرس فتح حركة النقل الخارجي للمعلمين طلية العام وإبعادها عن مركزية الوزارة وجعلها عن طريق الإدارات التعليمية، الأمر الذي لقي ترحيبا كبيرا من المعلمين والمعلمات.
ملف حركة النقل الخارجي للمعلمين
الخطوات المتبقية

  1. استقبال طلبات الاعتراض على الحركة بدأ أمس وينتهي بعد عشرة أيام.
  2. اعتماد الحركة وتعميم تبليغ نتائجها وآلياتها لإدارات التعليم بعد أقل من شهر.

الخطوات المنتهية

  1. فتح النظام للمدارس ولشاغلي الوظائف التعليمية لتحديث بيانات وإدخال رغبات النقل الخارجي.
  2. إغلاق النظام عن المدارس وعن شاغلي الوظائف التعليمية بعد تحديث البيانات وتدقيقها.
  3. تحديد آخر موعد لرصد حالات التسرب على النظام.
  4. انتهاء فترة مراجعة البيانات وتدقيقها من إدارات التعليم.
  5. إعلان حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات على النظام.